اخبار الكلية

09 ديسمبر, 2015 11:22:00 م





عدن/‏حسين حسن بارحيم‏:

شهدت كليه الطب والعلوم الصحية بجامعة عدن خلال أيام (السبت/الأحد/الاثنين) 5- 7 ديسمبر 2015م، حدث غير عادي..، حدث مميز في حد ذاته ليؤكد اهميه تأهيل كليه الطب وتطبيع الحياة فيها عقب الحرب الظالمة التي شهدتها عدن، والتأكيد على ان الكليات الثلاث: (طب بشري، صيدلة، طب الأسنان)، استطاعت ان تفعل الحياة في محافظه عدن خاصة رغم حجم الاضرار الجسيمة التي لحقت بهذه الكليات الثلاث جراء الحرب، والصعوبات التي واجهتها، والجهد الذي بذل لإعادة تأهيلها.



فقد شهدت هذه كليات (طب بشري، صيدلة، طب الأسنان)، ولثلاثة أيام تدشين امتحانات القبول للعام الدراسي الجامعي الجديد 2015/2016م، حيث تقدم اليها حسب مااشار رئيس لجنه القبول للكليات الثلاث الأستاذ/عبدالله ب حريز، ان عدد المتقدمين هذا العام ممن أنهوا الثانوية العامة والراغبين بالدراسة في كليات الطب الثلاث بجامعة عدن الى 3500 طالب وطالبة موزعين في التخصصات التالية: كلية الطب البشري 1700 طالب وطالبة، المختبرات 400 طالب وطالبة، كلية الصيدله 600 طالب وطالبة، كلية طب الأسنان  800 طالب وطالبة.

وتكمن أهميه هذه الامتحانات في انها تأتي بعد امتحانات الثانوية العامة بمحافظة عدن ليتم فيها اختيار افضل الطلاب، لقبولهم بالدراسة في كليات الطب بجامعة عدن.



ومنذ الصباح الباكر وطوال ثلاثة أيام متتالية توافدت اعداد كبيرة من الطلاب المتقدمين وقبلهم حضر أعضاء لجنة الامتحانات والمراقبين من اعضاء هيئة التدريس من الثلاث الكليات..، وقد لوحظ الجهود المبذولة في عمليه التنظيم الرائع الذي اتبعته اللجنة في ترتيب عمليه الدخول الي حرم الكلية..، وكان عملا ممتازا نفذته اللجان الفرعية والحراسة الامنية والمدنية من خلال عمل بوابتين لتنظيم الدخول إلى الكلية..، بوابة لدخول الطالبات وأخرى لدخول الطلبة..، كما اتخذ قرار من قبل عماده الكلية بمنع دخول السيارات الي حرم الكلية.

ولم تشهد هذه الاجراءات التي اتخذتها الكلية واللجنة اي اخلالا بالنظام فكان الجميع من اعضاء اللجنة والعمادة ورؤساء الاقسام وأعضاء هيئة التدريس في كليات الطب الثلاث، يعملون كخليه نحل..، والشيء المميز في هذه الكليات هو دور اعضاء هيئة التدريس والهيئة المساعدة والموظفين فالكل شارك في عمليه المراقبة والتنظيم.




وهنا يمكننا التأكيد ان القائمين على هذا العمل هم من أبناء هذه الكلية، وهذا ما يجعلنا ان نقول انه عمل مميز عن السنوات السابقة وذلك لمستوى التزام اعضاء هيئة التدريس وتلبيتهم لهذا الواجب الوطني.

وتستحق هذه الكليات ان تمنح وسام الاجتهاد ووسام التعاون ووسام اليد الواحدة..، لما أظهرته من تفاني وإخلاص واجتهاد تجاه هذا الواجب الوطني الذي شارك فيه الجميع من اجل اختيار افضل الطلاب للدراسة في كليات الطب بجامعة عدن، وهو عمل وطني لايقل وطنيته عمن حمل السلاح في فتره الدفاع عن مدينة عدن لان هذه المرحلة مهمة جداً وهي مرحله تطبيع الحياة في المدينة، ويجب عدم التواكل والتراخي عن كل من يريد ان يعكر صفو هذه المدينه الجميلة والحبيبة الي قلوبنا عدن.

ولن يتم ذلك إلا من خلال الجهد والعمل وترتيب انفسنا بالعمل وفق خطط منظمة ودقيقة حتى نسعد بالنتائج التي نرجوها، وهذه هي اليوم الثمره التي نجنيها.

فقد تدفق الطلاب من المتقدمين للامتحانات إلى الكلية يتجهون الي المواقع المحددة لهم وفق الارشادات الموضحة لهم في اللوحات والجميع هنا من اعضاء اللجنة وعمداء الكليات ونوابهم وأمناء الكليات كانوا في خدمة الطلاب، وذلك من أجل ان يحصلوا علي جو هادئ مقدرين ان الطلاب والجميع كانوا في فتره معاناة بسبب الحرب التي تعرضت لها عدن، وكان لابد من تهيئة الاجواء..، حيث ساهم الجميع في هذه التهيئة وأهمها اللجنة العليا للامتحانات القبول التي كانت حاضرة منذ الصباح الباكر..وهذا من اجل خلق مناخ يشعر الطالب المتقدم بانسيابية الاجراءات وأجواء الامتحانات المنظمة.

وهذا ماحصل من خلال حضور الاستاذ الدكتور/حسين عبدالرحمن باسلامه رئيس جامعة عدن وتفقده لجميع قاعات الامتحانات في الكليات الثلاث (طب بشري، مخترات، صيدلة، طب الأسنان)، في أول يوم للامتحانات (السبت 5 ديسمبر2015م) وفي أخر يوم لها (الاثنين 7ديسمبر2015م) وكان عندما يتفقد كل قاعة يسال الطلاب عن وضعهم وعن الامتحانات ليشعرهم بالطمأنينة ويحثهم على تقديم أفضل الاجابات على ورق الاجابات.

وقد رافق الأخ/رئيس جامعة عدن في جولته التفقدية في يوم التدشين وفي يوم الاختتام، لامتحانات كليات الطب كل من الاستاذ الدكتور/محمد احمد موسي العبادى نائب رئيس الجامعه لشئون الطلاب والاستاذ الدكتورة/سوسن محمد باخبيرة القائمة بأعمال عميد كليه الطب البشري والأستاذ المساعد الدكتور/صالح الجفري القائم بأعمال عميد كلية الصيدلة، والأستاذ المساعد الدكتور/محمد حسن السقاف القائم بأعمال عميد كليه طب الاسنان والأستاذ المساعد الدكتور/علي ابوبكر المسجل العام والأستاذ/حسين حسن بارحيم الامين العام بكلية الطب، والأستاذ المساعد/عبدالله بن حريز رئيس لجنه القبول بالكليات الثلاث.








رأيكم يهــمنا

.