اخبار الكلية

04 فبراير, 2017 11:49:00 ص
دشنت كلية الطب والعلوم الصحية بجامعة عدن اليوم الأربعاء (1 فبراير 2017م) برعاية دولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور/ أحمد عبيد بن دغر الفعاليات السنوية الثانية للحملة الخليجية للتوعية بمرض السرطان والتي تستمر للمدة ( 1 – 7 فبراير الجاري) وذلك تحت شعار (40% حماية، و40% شفاء).
وفي حفل التدشين الذي حضره الأستاذ/ حسين باسليم نائب وزير الإعلام، والدكتور/ علي الوليدي وكيل وزارة الصحة، والدكتور/ عبدالناصر الوالي مدير مكتب الصحة بعدن، أكد الدكتور/ الخضر ناصر لصور رئيس جامعة عدن على أهمية الولوج في مثل هذه المواضيع الهامة التي تخص شرائح المجتمع المختلفة للتوعية بأضرار مرض السرطان والوقاية منه وبأهمية هذه الحملة.


وأوضح في كلمته أن المجتمع بحاجة ماسة ومستمرة لبرامج التوعية للعديد من الأمراض التي انتشرت في العصر الحالي والتي تتطلب جهود جبارة ومستمرة، وإدخال برامج التوعية ضمن المناهج التعليمية في المدارس والجامعات لوقعها الأكبر على شرائح الطلاب من مختلف المستويات والمناطق الجغرافية، وأن الكل معني خلال هذا الأسبوع للمساهمة فيه بفعالية عالية.

واستعرض الأخ/ رئيس جامعة عدن توجيهات فخامة الأخ المشير/ عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية أثناء لقائه برئيس ومجلس الجامعة والتي أكد من خلالها على الدور الفعال للجامعة كمؤسسة بحثية وأكاديمية في التوعية المجتمعية لمكافحة الأمراض، منوهاً بأن مجلس الجامعة في اجتماعه الأخير قد وجه كل الكليات والمراكز العلمية للقيام بدورها في المساهمة بنشر أبحاث ودراسات ورؤية علمية رصينة لتقديمها لصانعي القرار للأخذ بها والاستفادة منها في تنفيذ مشاريعهم التنموية والمجتمعية.

وفي كلمة للدكتورة/ سوسن باخبيرة عميد كلية الطب والعلوم الصحية أعربت من خلالها عن شكرها لرئاسة الجامعة وكل من شارك في هذه الفعاليات الطبية وساهم في إنجاحها، مؤكدةً أن كليات الطب الثلاث لديها الكثير من الكوادر الطبية، يقع عليها دور كبير في هذا المجال سيساهم في إنجاح هذه الفعاليات، داعية إلى الاهتمام بالقطاع الصحي والمعامل التشخيصية للكلية.

من جانبها نوهت الدكتورة/ هدى عمر باسليم منسق الحملة ومدير مركز تسجيل وأبحاث السرطان ورئيس قسم طب المجتمع والصحة العامة بكلية الطب بجامعة عدن أن انعقاد هذه الحملة يشمل أنشطة متنوعة سيرافقها حدثين علميين وهي عقد مؤتمر علمي بهذا الخصوص وإصدار مجلة علمية ستصدر عن هذا المؤتمر، واستعرضت الأهداف التي تسعى لتحقيقها الحملة الخليجية الثانية للتوعية بمرض السرطان، والأعباء التي تتحملها المجتمعات نتيجة الإصابة بمرض السرطان، ومساهمة الإتحاد الخليجي للتوعية وتقديم إجراءات الوقاية التي يتطلبها هذا المرض.

يذكر بأن الحملة الخليجية الثانية للتوعية بالسرطان تستمر لمدة أسبوع سيتم فيها النزول الميداني للكليات والمعاهد والمدارس والمستشفيات والأسواق للتوعية حول عوامل الخطر للاصابة بالسرطان وكيفية الوقاية منه .
حضر تدشين الحملة عمداء الكليات الطبية بجامعة عدن، ونواب العمداء، ورؤساء الأقسام العلمية، ومدراء عدد من المراكز العلمية بالجامعة، وأساتذة كليات الطب، والطلاب.




عقب ذلك قام الدكتور/ الخضر ناصر لصور رئيس الجامعة بجولة تفقدية لمختبر التشريح بكلية الطب وذلك للاطلاع عن كثب لأوضاع المختبر وسير العملية التطبيقية فيه والصعوبات التي يواجهها للعمل على تذليلها وحلها.

موقع جامعة عدن الإلكتروني






رأيكم يهــمنا

.