اخبار الكلية

18 مارس, 2016 12:43:00 ص
نائب رئيس الجمهورية يشيد بقيادة جامعة عدن ومنتسبيها وجهودهم في إعادة العملية الدراسية للطلاب والانتصار للعلم
2016-03-16


موقع جامعة عدن الإلكتروني



عدن/نصر باغريب:

أشاد الأستاذ/خالد محفوظ بحاح نائب رئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء بقيادة جامعة عدن ومنتسبيها ممثلة بالدكتور/حسين عبدالرحمن باسلامة رئيس الجامعة، الذين كان لهم قصب السبق والريادة في تطبيع الحياة العملية في مدينة عدن، وإعادة العملية الدراسية للطلاب في ظرف استثنائي عقب تحرير عدن والانتصار للعلم.



وعبر عن تقديره وتقدير فخامة الرئيس عبدربه منصور هادي، للنجاح الذي حققته الجامعة من خلال تنفيذها لخطتها التعليمية للفصل التكميلي وكذا للعام الدراسي الجامعي الفارط، الذي دشن في الـ10 أكتوبر 2015م، في ظل تحديات صعبة ولم تزل عدن تنفض غبار الحرب وتداعياتها.

جاء ذلك خلال لقاء نائب رئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء برئيس وأعضاء مجلس جامعة عدن اليوم الأربعاء (16 مارس 2016م)، والذي جرى خلاله استعراض نشاط وأداء وتطلعات جامعة عدن عقب استكمالها لعامٍ دراسي جامعيٍ والتوجهات المستقبلية لتنفيذ وتطوير العمل الأكاديمي وبنية الجامعة التحتية وإنجاز المشاريع المقرة في خططها السابقة.



وأكد الأستاذ/خالد بحاح، على المكانة الرفيعة التي تمثلها جامعة عدن في المجتمع والوطن كله، كصرح علمي جامع يجب ان يكون محصن من كل الاختلافات والصراعات..، مشيراً أن الدستور والقوانين اليمنية كفلت حق الحزبية والتعددية السياسية لكل فرد في المجتمع ولكن على الجميع ترك كل مايعبر عن الصراع وراءه ويضعها خارج أسوار الحرم الجامعي لان الجامعة تمثل كل الوطن وليس حزبا بعينه أو تيارا سياسيا واحدا أو فكرا ضيقا.


وأشار إلى ان فخامة الرئيس والحكومة ستواصل دعمها ومساندتها لجامعة عدن بما يمكنها من مواصلة دورها التعليمي الأكاديمي..، منوها إلى ان ثمة معالجات تدريجية سيتم العمل بها وبحسب الأولوية لقضايا المتعاقدين الإداريين والفنيين والمنتدبين الأكاديميين وتنفيذ المشاريع المتعثرة والمستقبلية وتحسين البيئة التعليمية في كليات الجامعة بعدن ومحافظات لحج وأبين والضالع وشبوة.


وفي رده على المداخلات التي طرحها من قبل عدد من عمداء الكليات..، عبر نائب رئيس الجمهورية، عن مساندته لأهمية إعادة النظر في سياسات القبول للطلاب في كليات جامعة عدن بحيث تراعي معايير دقيقة لمبدأ المفاضلة في القبول للطلاب الراغبين بالدراسة بجامعة عدن.

ونوه الأستاذ/خالد بحاح أن لقاءاته مع قيادة الجامعة ومجلسها ستتواصل بشكل دوري وسيتم وضع خارطة طريق لتنفيذ كل الخطط المقبلة..، مؤكدا السعي الحثيث لانجاز مشاريع الجامعة تدريجيا ووفقا للامكانيات المتوفرة وبتعاون الاشقاء في مجلس التعاون الخليجي والمؤسسات ذات الصلة.


وكان الدكتور/حسين عبدالرحمن باسلامة قد تقدم خلال اللقاء بخالص الشكر لفخامة الرئيس ونائبه رئيس الوزراء، على الاهتمام والدعم والمتابعة المستمرة الذي حظيت به جامعة عدن، والذي مكنها من مواصلة رسالتها التعليمية تجاه الطلاب..، لافتاً إلى الدور الأساسي لأساتذة الجامعة ومنتسبيها وطلابها وأولياء الأمور في الدفع بعجلة إعادة التطبيع للعملية التعليمية في الجامعة استشعاراً منهم بالمسئولية التاريخية الملقاة عليهم في هذا الظرف الصعب الذي يمر به الوطن.


وأكد أن هذا اللقاء يعد لقاءاً مثمرا بامتياز لما تم الخروج به من إجراءات وخطوات عملية لتحسين البيئة التعليمية والبنية التحتية لجامعة عدن، والدفع بالجهود لمتابعة تنفيذ المشاريع التي أقرت سابقا أو التي تطمح الجامعة لتحقيقها.

وعبر عن أمله في تفعيل إنشاء مؤسسة عدن للتنمية البشرية التي أعلن عنها العام المنصرم بدعم من رجال الاعمال اليمنيين بما يمكن من فتح فرص للابتعاث الخارجي للطلاب للتعليم الجامعي الأولي أو لمواصلة دراستهم العليا في التخصصات النوعية التي تحتاجها بلادنا في عملية التنمية.


إلى ذلك تناول اللقاء الصعوبات التي تواجهها جامعة عدن إثر إلغاء 15 بنداً من ميزانيتها وتأثير ذلك على نشاطها..، والعراقيل التي تواجه عملية التسويات المالية للأساتذة وضعف مخصصات الوقود وقلة وسائل النقل الخاصة بالكليات، وكذا ماتعرضت له عدد من الكليات من عمليات نهب للأجهزة والمختبرات والأثاث والوسائل التعليمية..، وأخرها اليوم الأربعاء والمتمثلة بسرقة الحراثة الخاصة بكلية الزراعة بمحافظة لحج، ناهيك عن عمليات البسط لأراضي الحرم الجامعي وبعض الكليات، وعدم إنشاء حرس جامعي خاص للكليات ومنشآت الجامعة المختلفة.


وقد أكد اللقاء على أهمية الحفاظ على ممتلكات الكليات والتصدي للأشخاص الذين نهبوا وعبثوا بمحتويات الكليات وأراضيها ومحاسبتهم أمام القانون..، معربين عن تفاؤلهم أن الأشهر القليلة القادمة ستشهد معالجات ملموسة لكل هذه القضايا بفعل الجهود التي تعد لها وتبدلها الحكومة خلال هذه المرحلة، وبتضافر جهود منتسبي الجامعة والمجتمع.


حضر اللقاء الدكتور/ناصر باعوم وزير الصحة، والدكتور/نزار باصهيب وزير التخطيط والتعاون الدولي، والدكتور/محمد العبادي نائب رئيس جامعة عدن لشئون الطلاب، والدكتور/محمد عبدالله عقلان نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحث العلمي، والأستاذ/محمد حسن سالم الأمين العام للجامعة، وعمداء الكليات ومدراء المراكز العلمية، والأستاذ/علي سالم الانقاء مستشار رئيس الجامعة.

 






رأيكم يهــمنا

.