اخبار الكلية

12 ابريل, 2016 09:11:00 م





عدن/ جهاد باحداد – تصوير / صقر العقربي:

 

تواصلت اليوم الثلاثاء (12 أبريل 2016م) لليوم الثاني على التوالي أعمال ورشة العمل الخاصة باستراتيجيات الوقاية والتحكم في الأمراض غير المعدية التي ينظمها قسم طب المجتمع والصحة العامة بكلية الطب والعلوم الصحية بجامعة عدن التي تستمر للمدة ( 11-13 أبريل الجاري)  تحت شعار " محاربة السكري: رفع مستوى الوقاية وتعزيز الرعاية وتحسين أنظمة الترصد" وبرعاية كريمة من الدكتور/ ناصر محسن باعوم وزير الصحة العامة والسكان، واللواء/ عيدروس الزبيدي محافظ عدن، والدكتور/ حسين عبدالرحمن باسلامة القائم بأعمال رئيس جامعة عدن، وبدعم من منظمة الصحة العالمية.


 

وفي مستهل أعمال ورشة العمل ألقت الدكتورة/ سوسن باخبيرة القائم بأعمال عمدي كلية الطب والعلوم الصحية أشادت فيها بالدور الذي لعبته منظمة الصحة العامة والتي مكنت كلية الطب والعلوم الصحية بمختلف أقسامها العلمية في خلق شراكة قوية مع العديد من منظمات المجتمع المدني والتواصل في مناقشة الكثير من المشاكل التي يعاني منها المجتمع.


 

فيما أكد الدكتور/ صالح الحكم مستشار محافظ محافظة عدن  للشؤون الصحية, والدكتور/ شكري علي عباد نائب مدير عام مكتب الصحة العامة والسكان م/ عدن في كلمتيهما في مستهل الورشة العلمية على حرص السلطة المحلية ومكتب الصحة بعدن في تذليل الصعاب أمام المنظمات ذات الاختصاص التي تساهم في تقديم المساعدات والشراكة معها  لإيجاد حلول علمية تساهم في تحقيق الهدف العام وهو خدمة المجتمع للحد من انتشار مرض السكر..،  من خلال تغيير المفاهيم لدى الناس وإيصال الأدوية للمصابين، ونشر الوعي الصحي للوقاية من هذا المرض، الذي يشكل عائقاً أمام الناس والذي أدى إلى الكثير من الوفيات والمشاكل الاجتماعية والاقتصادية.


 

كما استعرضت الدكتورة/ هدى عمر باسليم رئيس قسم طب المجتمع والصحة العامة، مدير مركز تسجيل وأبحاث السرطان بجامعة عدن وخبير منظمة الصحة العالمية في ترصد الأمراض غير المعدية أهداف الورشة العلمية من خلال التعرف على حجم مشكلة الأمراض غير المعدية على المستوى المحلي، ومناقشة المرامي العالمية لاستراتيجيات التدخل المبنية على البراهين وإمكانية تطبيقها على المستوى المحلي، والتوصيات والمقترحات التي يتوقع أن تخرج بها الورشة العلمية وإمكانية تطبيقها في الواقع العملي.



إلى ذلك نوقشت العديد من أوراق العمل العلمية والتي قدمها عددٍ من الأساتذة ذوي الاختصاص والمهتمين في هذا المجال، وتم تقسيم الحاضرين إلى مجموعات عمل مصغرة نوقشت من خلالها العديد من المحاور العلمية وتم إثرائها بالملاحظات النوعية.


 

عقب ذلك قام جميع المشاركين بوقفة تضامنية بعنوان "  أهزم السكري" ورفع خلالها المشاركين عدد من اليافطات الداعية إلى مجابهة هذا الداء وعدم الاستسلام له.

 

 

 

 





رأيكم يهــمنا

.