اخبار الكلية

29 نوفمبر, 2015 11:29:00 م




عدن/حسين حسن بارحيم:

بالرغم من الصعوبات الكبيره التي واجهت كليه الطب والعلوم الصحية بجامعة عدن في تأهيل الكلية إلا ان عماده الكلية ورؤساء الاقسام وأعضاء هيئة التدريس والهيئة التعليمية المساعده والفنين والطاقم الاداري استطاعوا ان يكثفوا جهودهم من اجل استمرارية العطاء في تأهيل الكلية، وإعادتها للقيام بدورها التعليمي، مما عزز الاطمئنان لدى طلاب الكلية الذين كانت لديهم الرغبة الكبيرة والحماسة في مواصلة تحصيلهم العلمي..، وقد وصلت نسب الحضور لدى الطلاب في الأيام الأولى لبدء الدراسة للفصل التعويضي (الفصل الثاني) الي نسب عالية لم تكن متوقعة.. فتحية تقدير وإجلال للجميع..، واستمرت الدراسة حتى وصلنا بالأمس إلى محطة اجراء الامتحانات، امتحانات الامتياز في الكلية 25- 26 نوفمبر2015م.



وقد نزلت قياده جامعة عدن ميدانيا إلى كلية الطب ممثله في الاستاذ الدكتور/حسين عبدالرحمن باسلامة رئيس الجامعة، لمتابعة سير العملية التعليمية والامتحانية في الكلية، وذلك ضمن برنامجه لتفقد سير الامتحانات في كليات جامعه عدن المختلفة، حيث تفقد اليوم سير الامتحانات بكلية الطب والعلوم الصحية.



وقد كان في استقبال رئيس الجامعة، الاستاذ الدكتور/سوسن محمد باخبيره القائم بأعمال عميد كليه الطب..، حيث اطلعا على مواقع سير الامتحانات ورافقهما في هذا التفقد الدكتور محمد شيخ منصور نائب العميد لشئون المستشفيات والدكتور محمد البابكرى نائب العميد لشئون الطلاب والدكتور صالح سليمان باصالح القائم باعمال نائب العميد للشئون الأكاديمية والأستاذ حسين حسن بارحيم الامين العام لكلية الطب والأستاذ عبدالله سعيد حريز مسجل الكلية.



وقد تعرف رئيس الجامعه من الأساتذة لمجريات الامتحانات واستمع لملاحظات القائمين في هذه اللجان وشكرهم علي الجهود التي يبذلونها في ظل هذه الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد، جراء الحرب الظالمة التي تشنها مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية.

وتعد كلية الطب والعلوم الصحية جامعه عدن من الكليات الاولى التي قامت منذ الوهلة الاولي بافتتاح ابوابها وبحضور الاستاذ الدكتور حسين باسلامه رئيس الجامعه وبادرت قيادتها ممثله بالأستاذ الدكتور/سوسن باخبيره القائم بأعمال عميد الكلية والأستاذ الدكتور محمد شيخ النائب لشئون المستشفيات، وكذا بعض رؤساء الاقسام وأعضاء هيئة التدريس والإداريين وأمانه الكلية ممثلين بالامين العام حسين بارحيم والمدير الادارى عبدالله هادي والمدير المالي آمال عبدالرزاق باغريب، وكذا ادارة التسجيل ممثله بالأخت وهيبة فارع والفنين وبعض الطلاب جميعهم عملوا بنشاط غير عادي في العمل علي تهيئة الكلية وبمبادرات ذاتية بالرغم من الظروف الصعبة التي واجهوها من حيث ضعف الجانب المالي وغيرها.



دون شك ان هذه الجهود الذاتية التي قاموا بها هي جهود جبارة ساعدت علي التهيئة وبدء الدراسة فيها وصولا لإجراء الامتحانات والاستعدادات لاستقبال العام الدراسي الجديد، وقد شارك المبادرين الأوائل لتأهيل الكلية جميع رؤساء الاقسام وأعضاء هيئة التدريس والموظفين والفنيين..، كل هذا ساعد علي تطبيع العملية التعليمية وتهيئة نشاط الكلية.

لقد كانت هذه الجهود مثمره خاصة اذا اخذنا بعين الاعتبار الاضرار الجسيمه التي تعرضت لها الكلية في مواقع مختلفة سوا اكانت في المدرجات والمباني والقاعات وكذا الساحات الممتلئة بمخلفات القمامة ومخلفات الحرب كشظايا وغيرها..، واليوم وفي هذه القاعه التي تعرضت لإضرار كبيره بسبب الحرب، تبادر وتحتضن اليوم الأحد 28 نوفمبر 2015م، اجتماع لمجلس الجامعه برئاسة الاستاذ الدكتور حسين عبدالرحمن باسلامة القائم بأعمال رئيس الجامعه هذا المجلس الذي يضم عمداء كليات ومديرو المراكز العلمية.

ومن هنا يمكننا القول بان كليه الطب والعلوم الصحية من الكليات التي بادرت بتطبيع الحياة الدراسية الجامعيه في مدينه عدن والكل يعرف معنى التطبيع فهو شريان الحياة لهذه المدينه الغالية علي قلوبنا.

فتحيه شكر وتقدير وحب لكل من أحيا وهيئ كليتنا من عماده الكلية وأعضاء هيئة التدريس والموظفين والفنيين والطلاب الأعزاء.









رأيكم يهــمنا

.