اخبار الكلية

14 ديسمبر, 2015 10:01:00 م

 



عدن/ جهاد الوادي – تصوير/ صقر العقربي:

 

أكد الدكتور/ حسين عبدالرحمن باسلامة القائم بأعمال رئيس جامعة عدن النائب الأكاديمي لرئيس الجامعة أن قيادة جامعة عدن تضع على عاتقها مسؤولية كبيرة وهي الاهتمام بالعملية التعليمية والوقوف أمام كل التحديات والصعوبات التي قد تعيق هذه العملية.



وأوضح بأن الجامعة سعت جاهدة وبإصرار عالي وطرقت الأبواب أمام كل الجهات ذات الاختصاص في الدولة لتذليل الكثير من الصعاب بهدف استئناف العملية التعليمية فيها, واستمرارها وعدم ضياع مستقبل الطلاب بسبب الأضرار المادية الكبيرة التي لحقت بالجامعة جراء حرب المليشيات الانقلابية على عدن وتداعيات هذه الحرب والتي أثرت بشكلٍ كبير على البنية التحتية لجامعة عدن.



جاء ذلك أثناء قيامه اليوم بزيارة تفقدية لكلية الطب والعلوم الصحية, وكلية طب الأسنان, وكلية الصيدلة وذلك لتدشين امتحانات الفصل التكميلي الثاني للعام الجامعي (2014/2015م) والإطلاع عن سير هذه العملية في هذه الكليات.

وفي إطار هذه الجولة التفقدية طاف الأخ/ القائم بأعمال رئيس جامعة عدن النائب الأكاديمي لرئيس الجامعة بقاعات الامتحانات في الثلاث الكليات وذلك للوقوف عن كثب أمام سير العملية الامتحانية, وكذا تذليل الصعوبات والعراقيل التي قد تواجه الطلاب واللجان التنظيمية.



وأشاد الدكتور/ باسلامة بكليات الطب الثلاث (عمادة وأساتذة وموظفين وطلاب), بأنها من الكليات الرائدة في جامعة عدن وقد تجاوزت كل الصعاب والعراقيل لإنجاح هذه العملية بكل مسؤولية واقتدار عالٍ, مؤكداً أن العملية الامتحانية سارت بشكل ممتاز.

إلى ذلك قام الدكتور/ حسين عبدالرحمن باسلامة القائم بأعمال رئيس جامعة عدن النائب الأكاديمي لرئيس الجامعة بالإطلاع على أعمال إعادة تأهيل كليات الطب وأعمال الصيانة والترميم للأضرار التي لحقت بها بسبب حرب المليشيات الانقلابية التي شُنت على عدن.



فيما أعرب عمداء كليات الطب عن ارتياحهم الكبير بهذه الزيارات التفقدية المتكررة للقائم بأعمال رئيس جامعة عدن النائب الأكاديمي لرئيس الجامعة إلى كليات الطب لتفقد سير العملية التدريسية والامتحانات, وأنه إن دل على شيء فإنه يدل على حرصه الشديد لتجاوز كل الصعاب واستمرار العملية التعليمية في رحاب جامعة عدن برغم كل الظروف.

















رأيكم يهــمنا

.